El Koom El Taweel

الكوم الطويل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى الكوم الطويل **** خالص تحياتى **** خالد بدر



شاطر | 
 

 قصيدة بنت عامر للزير سالم ( قصائد الشعر الجاهلى )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم مرعى

avatar

عدد المساهمات : 127
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: قصيدة بنت عامر للزير سالم ( قصائد الشعر الجاهلى )   الخميس مارس 04, 2010 10:43 am





قصيدة بنت عامر للزير سالم

هذه القصيدة كـُتِبَتْ لتجسد الواقع الذي عاشته القبائل في الزمن القديم... من غزو ونهب وثأر ونجدةٍ... فيها جــُسِدَّ واقع النخوة للمستغيث... وكيف إذ أن تلك الفتاة واللتي اخترت لها إسم "بنت عامر" قد إستغاثت بقاهر الأعادي الزير سالم ليـُخـَلِصَ ربعها من بين فكي الوغد أيهم العامري... هو الذي قد غزا قومها وعاث بهم قتلاً ونهباً... حتى إذا طال به طيشهُ وتيههِ إلى أن يطلب من إبنة عامر أن تكون حليلة له دون منحها فرصة الإختيار... بل رغما عنها وعن أهلها الرافضين... علما أن بنت عامر فتاة قد شاع أثير جمالها بين فتيان العــرب كلهم.. فقد كانت من أجمل بنات العرب في حينها.... فنرى كيف إذ بلغت إستنجاداتها للزير سالم حتى ما لبث إلا وقد صالت الفرسان وهاجت الخيول واستنفرت القوى لتخلص القوم من سطوة أيهم العامري....
أما الآن فأترككم مع أبيات هذه القصيدة المتواضعة الكلمات "الجزء الأول" وأتمنى أن تنال إعجاب القراء:

بنت عامر:

تقــــــول بـنت عامر بكـــتاب أقلـ *** ــق فحــــواه مضجع الــــنائمين

ســلام الله عــــلى أمــــير قـــــوم *** بلغ مجـــده آفـــــاق الـســامعين

أيا ملك العرب تهكم الزمان بنا *** وبتـنا أذلة بــعد إذ كــنا عزيزيــن

وأذبل البكاء مقـــلتي وجـــــفني *** ليغسل دمعي ضــريح المرحومين

قد غزانا الوغد أيهم الــعامري *** بجيـــــــوش جـرارة ترعب الملاقين

يسبو نوقنا وينهـــب مــــواشينا *** ويعيث قمــــــعا وسخطاً بأراضينا

يـُيَّتمُ أطــــفالنا ويــــذل شيوخنا *** ويجني هو خــــــــــــــيرات مراعينا

قد جـار علينا الزمان يا صنديد *** وبتـــــــــــنا تحت قدميه خادمين

يستعبد الرجال ويستبيح العذارى *** ويذيقــــنا الويـل ما منه عاجزين

بالأمس أتانا قائــد فرسانه على *** صهوات خـــــيـل أرعبت الجالسين

"مولانا العامري يريدك حـليلة *** وغداً بباب قصــــــــــــــــره تكونين

إن لم تفعليها ورَب الـــــعامري *** لتحت حوافـــــــــــر جوادي تداسين

ونهــدر دماء أبــــيكِ وإخــوتكِ *** وإليه رغما عـــــــــــــــــــنك تساقين"

يريـدني حليلة لـه دون شــــرع *** ورغم أنف إخـــــــــــــوتي الرافضين

أيا صـــنديد يــــا ســــبع الفلاة *** إني وقـــــــــــــــومي بك لمستنجدين

فمذ متى يسبى الجــــمال بقوم *** أنت حامـــــــــــــــــيه وأول الآمرين

إجِرنا من بطش العامري وأحــ *** ـمنا من أنياب فـــــــرسانه الملاعين

وإن تك قد فعلتها يا همــام *** فإني لك لإخـــــــــــــــــوتي لواهبين

حليلة على شرع نبينا محمـــد *** خاتم الانبياء وســـــــــــــيد المرسلين

وسلام الله علــــــــيك مــن لم *** يسلم قومه من عـــــــبث العابثين
************************************************** *****


ويرد الزير سالم وقد أججت نيران الغضب والنقمة بداخله فيقول:

يقول الزير ســـــــالم في أبــْــيــاتٍ قـــد *** صـَرَعـَتــْها صرخــــــات الغاضبين

قربوا مربط الـمــُشــَّهــَرِ مـــــني قربوه *** إنا فعالون لمـــــــــا نحن به قائلين

إعــــــطوني مقناتي إعطوني حسامي *** لن تنم أعـــــين الجبناء وإنا لقاتلين

أين رمــــــــحي أين نـــبالي أين قـــومي *** أويستغيث الربع بنا ونـحن قاعدين

إن لـــم يــــــك مــــــن الـــمــَـــوت بد *** فمن العار أن نمـــــوت مطأطأين

أيا بنت عــــــــــامر إبـــــــــــــشري, لــن *** يبزغ الفجـــــــــــر الا ونحن واصلين

نحـــــــــــن لــــها وإن نــــَــكــُــنْ بها *** لموتنا بحوافر خيـــــــــــــولنا سائرين

أبلــــــــغي الربـــــــع إنــــــــــــي غــَـــدًا *** وفرســـــــاني لمضـــــــــاربكم لزائرين

بعـــــد إذ كنــــــــــت قـــــد جلبت لك *** معي مهــــــراً رأس ذاك اللــــــعين

نــــحن حــــماة الـحـــِـــمى لم نخشى *** يومــًــا قـــطعِ رؤوسِ المســـــتبدين

مـــُـــذْ خــُلــِقــْنا ونـــــــــــَــحن لهذه *** البــــــــلاد إلا ملوك وأمراءٌ وناهين

تشهــــــــــــدُ العــــــُـــرب إنا نـــــحن *** أول مــــــن أستجار بهم المحتاجين

وتــَشهــــدُ سيوفــُـــــنا إنا نــــــــــحن *** أول من قطع ألـــســُنَ الخـــــــائنين

وجــَـــوادي الـمــُــشــَّهـَرِ يــَشـــــهد *** إني أول من أغــــــــــــــــــار البكريين

وتشـــــــــهد ركــــــاب سرجي إني أقـــ *** ـل مـــــــــــــــن داس أرض الماشين

وتــَُقِرُ اليـــــمامةُ إني ســـــَــــندها مـُــ *** ــذْ مـــَوتِ كــُلــَيبٍ زيـــن العابدين

لعنةُ الله عـَـــلَيـْهِ من زمان يـُــذَلًُ به *** العزيز ويـُـرْفــَع بهِ مقام الساقطين

كفي يا اٌبنـــــــــة عامر فما عاد البكاء*** يجدي لا ولن يوقـــــــــــظ الغافلين

كفي يا اًبنــــــــــة عامر فليس لك من *** ذئاب الـــــــبشر اليــــــوم مـــن آآوين

إن لم يكن التــَّـــاريخ قد أجاد مدحنا *** هي الوقــــائع بــيننا أحق الشاهدين

سلي عنا بـــــــني تغلب , سـَـلــــي مُلك *** الروم إذ لرؤوسهم كنا حــــاصدين

سلي مُلـــــــكَ حِمْيَرِ مــــــالكي العبيد *** من ذا اللذي طعنه برمـــح الناقمين

سلي عــــــــــنا صــــــــخور بــــــني بكرٍ *** من رماهــــــم إذ كــُــنــّــا الراجمين

سلي صقور كنـــــدة وتــــــــذمــــر لٌقو*** افل خوفهم من كــــــــان الحامين

لا تبـــــكي يا اٌبنة عامــر فـــــــــوالذي *** أبــــــْــــكى وأضـــْـــــحك إنا لقادرين

لا تبـــــكي فما زال الزمان يهــــــــرول *** وغداً إنــّــا لك ولـــــــــــربعك لثائرين

لا تبكي يا اٌبنة عامر فلن يمنعني عن *** نجــــدةٍ إملاقٌ, لا ولـــــسنا بعاجزين

غداً ساجعل كسادهم رماح غضبي *** وأذيقهم بكل صولة ويل الظالمين

غداً سيــــــــشهد الميدان إني وقومي *** من بعد كُـلـَـــــــــيب لملوك الميادين

سأمحي تاريخهم مــــــــــــــــن أجلك *** وأعيده مـــــــــــن حيث بدأنا سائرين

لـــن يــبــــــــرح الغــــــــزاة من بطشي *** وإنـــــي لطـــــــــالب رأس ذاك اللعين

أيـــْهـــَم الـــــــعامــــري مــــــن يرده *** عــن إقــــــــــــــلاق مضجع النائمين

أولا يليــــــــــــــق بحــــــــــسناء مثلك *** رأس أمـــــــير القــــــــوم الظـــــــالمين

أخبريهــــــــم إني لـــــــن أبرح الميدان *** حتى إذ ملأته بــــــــــرؤوس الملاعين

فلـــــن تقول العــُـــــرب يومـــًــــــا إنا *** قد قـَـــــــعدنا عن نجدة المستغيثين

أوا ويــــــلاهُ إن نادتـــــــــــني العــُـــرْبُ *** يومــــًـــاً أيْن منهم كنتم يا حامين

أوَليس لهم في البلادِ من مُعْتَصِــــــمٍ*** أوَلَيــــْـــس لـــهم بمثل صلاح الدين

إبــــــــشري يا اٌبنة عامرٍ إنـــِّي أنــــــــــا *** مجنــــــدل الليوث, أمـــــير الزاهدين

غدًا سأقــــــشع ســــــــواد الظـالمين *** وأَبـــْــزِغُ فــَجْرَ الحــــــُـــماةِ الآمــــــنين

وســــــلام الله عــــلى قوم سنـُسْلِمُهُ *** غدًا مــِــــن ســَــطــــــوةِ المتهكمين

وينسدل الستار على صرخة الزير سالم
" يا لثأرك كليب "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة بنت عامر للزير سالم ( قصائد الشعر الجاهلى )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
El Koom El Taweel :: القسم الادبي-
انتقل الى: